الشريط الأخباري

2018-06-07 10:44:40 محامي ترمب: كيم جونغ أون "توسل راكعًا" لعقد القمة 2018-06-07 10:44:41 مصرع 46 مهاجرا وفقدان 16 آخرين في غرق زورق في خليج عدن 2018-06-07 11:37:33 الرئيس الأفغاني يعلن وقفًا لإطلاق النار بمناسبة عيد الفطر 2018-06-07 11:37:42 أف 16 العراقية تدمر مقر قيادة وسيطرة لداعش داخل سوريا 2018-06-11 18:41:26 ضاعت الطاسه، بقلم: الشاعر محمد علي الصالح (أبو إلياس) - يافة الناصرة 2018-06-12 23:56:46 جامع عمر المختار يافة الناصرة ينظم إحتفالًا بليلة القدر 2018-06-13 04:42:11 المدرسة الإعدادية الحديقة (أ) يافة الناصرة تكرم الطلاب بالبطولات القطرية
الرئيسية/ اخبار محلية

الانتخابات.. أكثر من سبب لقرع جدار الخزان، بقلم: فؤاد أبو سرية - يافة الناصرة

موقع يافة كوم  تاريخ النشر: 2022-10-09 11:41:42
"أكون أو لا أكون، تلك هي المسألة"، أؤكد بداية بأنني سأقوم بالتصويت في الانتخابات البرلمانية المقبلة، كما أؤكد أنني سأغض الطرف عما لاحظته ولاحظه الكثيرون أمثالي من المهتمين بالشأن السياسي وما يرتبط به من شأن انتخابي في البلاد.
فؤاد أبو سرية - صورة شخصية
 
إن التصويت هو حق مشروع لكل مواطن، ومن الخطأ أن يتنازل أي منا عن هذا الحق مهما أضمر من امتعاض ومهما سجل في حفيظته من ملاحظات تجعله يتردد في التوجه إلى صندوق الانتخابات في أوائل الشهر القريب.
نعم، سأصوت، أقولها بملء الصوت وبأقوى ما لدي من إرادة، صحيح أنه يوجد هناك أكثر من سبب للتردد في المشاركة الانتخابية القريبة، لكن يوجد هناك في المقابل أكثر من سبب لمثل هكذا مشاركة، ونحن إذا ما قارنا بين أسباب ما نفكر به من نواهي تدعو للمقاطعة وبين تلك الأسباب الداعية للمشاركة لرأينا أن الأسباب الأخيرة أكثر إقناعًا وأعم فائدة، أما بالنسبة لي فإنني سأقوم بالتصويت للأسباب التالية، وذلك استجابة لاستنهاضٍ نادى به أحد أبطال قضيتنا السياسية العادلة، وأقصد به الكاتب الشهيد غسان كنفاني عندما أنهى روايته الخالدة "رجال في الشمس"، بصرخة لا يُمكن نسيانها وهي "لماذا لم يقرعوا جدار الخزان".
فيما يلي أورِد عددًا مِن أهم الأسباب التي تجعلني أتوجه إلى صندوق الاقتراع في الانتخابات القادمة بخطى ثابتة وراسٍ مرفوع.
 
*القضية
سأصوت أولًا وقبل أي شيء انتصارًا لقضيتي السياسية العادلة، وهي قضية انتمائي وعلاقتي بعمق هذه القضية، لقد مر على هذه القضية سبعة عقود ونيف، وهي ما زالت مُعلقة، يساندها من يساندها، يؤيدها من يؤيدها ويتنكر لها من يتنكر، ومع هذا علينا مهما اختلفنا أن نعي البُعد العميق لهذه القضية وأن ندعمها بكل ما لدينا من قوة، والسؤال الذي يُطرح هنا إذا لم ندعم قضيتنا هذه من سيدعمها؟.. وهل اتخاذنا موقف الحياد واللامبالاة يفيدها بشيء؟، أم يزيد في تعقدها؟.. تستحق قضيتنا الوطنية/ السياسية، في رأيي أن نقوم بدعمها بشتى الأساليب والإمكانيات المُتاحة، وأؤكد هنا أن جميع الشعوب التي تمكنت من الحصول على حقوقها المدنية والسياسية إنما مارست جميع الإمكانيات المُتاحة، وإحدى هذه الإمكانيات المُشاركة في رافع أي صوت يهدف للانتصار للقضية الوطنية ويرمي لوضعها على الأجندة اليومية السياسية البرلمانية والشعبية أيضًا.
 
*الوجود
مُؤكد أنني سأصوت من أجل نفسي وذاتي، من أجل وجودي إنسانًا يستحق الحياة ويُدرك تمام الإدراك ما له وما عليه من أجل نفسه، وجوده وانتمائه.
إن الوجود بقوة وفعالية يحتاج إلى رفع الصوت عاليًا والمساهمة في كل ما يدعم الكينونة والوجود دون المزيد من التعقيدات التي نحن في غنى عنها ولنتذكر أن الوجود يحتاج لأن نتحدث بالحق حتى لا يعتقد أهل الباطل عند سكوتنا أنهم على حق كما قال الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، ولنتذكر بالمناسبة أن الانتخابات هي واحد من الحقوق الأساسية لنا نحن العرب في هذه البلاد، بلادنا بكل فخر، فلماذا نتنازل عن هذا الحق؟.. فلنعمل معًا من أجل أنفسنا ووجودنا.
 
*المُشارك 
سأقوم بالمشاركة في التصويت كي أكون مُشاركًا كما ينبغي وأرفض أن أكون متفرجًا في لعبة يُمكنني أن أشارك فيها وأن أحاول التأثير، ولو بالقدر اليسير، صحيح أنه يوجد هناك بين ظهرانينا من يرى أن تأثيرنا في السياسة العامة للبلاد يُكاد لا يرى بالعين المجردة، وصحيح أنه يوجد هُناك من يرى أن المشاركة في البرلمان تُضعف الحراك السياسي الاحتجاجي الشعبي، غير أن الحقيقة في الواقع تؤكد أنه لا يوجد شيء يُلغي شيئًا، فالنضال الرسمي ممكن والنضال الشعبي واجب ولا احد من هذين النضالين ينفي الآخر وإنما يؤكده. 
إن وجود ممثلين لنا في البرلمان يُساعد في طرح قضايانا اليومية والسياسية في المستوى السياسي الرسمي وعدمه يحرمنا من فرصة أُخرى إضافية وقد تكون مركزية.
يُشجعني على التوجه إلى صناديق الاقتراع في الانتخابات القريبة والإدلاء بصوتي إيماني بفعاليتي وإنسانيتي، صحيح أنه توجد لدي أكثر من ملاحظة على ما جرى في الساحة السياسية/ الحزبية، في الفترة القريبة الماضية، مثل الصراع على أماكن المرشحين ومواقعهم  واستبعاد هذا الحزب أو ذاك من الائتلاف، غير أن ما يَدفعني للمشاركة الانتخابية أكبر من هذا كله.. إنه قضيتي، وجودي.. مركِز ثِقلي وانسانيتي أولًا وقبل كل شيء.
 

تعليقات الزوار

مقالات متعلقة

غطاء صرف صحي مكسور قرب شارع الخدمات في...

يُشكل غطاء صرف صحي مكسور قرب شارع الخدمات في يافة الناصرة (شارع الناصرة – حيفا)،...

الرجاء المساعدة : اضعت محفظتي في حي...

الرجاء التواصل معي في حال وجتم محفظتي الضائعة وشكرا

بعد نشر موقع يافة كوم: إصلاح العداد...

بعد نشر موقع يافة كوم، قام المجلس المحلي بإصلاح العداد الكهربائي والأسلاك...

حالة الطقس

36° الناصرة

33° بئر السبع

36° يافا

36° حيفا

30° القدس

اسعار العملات

دولار امريكي 3.575 ₪
جنيه استرليني 4.7769 ₪
ين ياباني 3.2573 ₪
يورو 4.1762 ₪
دولار استرالي 2.7222 ₪
دولار كندي 2.7535 ₪
كرون دينيماركي 0.5611 ₪

استفتاء

من هو الأكثر كفاءة من بين المرشحين الستة في إنتخابات لرئاسة المجلس المحلي في البعينة النجيدات؟

منير حموده (1922 صوت)

عيسى فقرا (1887 صوت)

خالد سليمان (1868 صوت)

فتى دلاشه (434 صوت)

عبد الرحيم فقرا (106 صوت)

مبارك نابلسي (71 صوت)